رائحة بول وعرق

الإختلاف بين رائحة بول وعرق مرضى السكري و الأصحاء؟

إختلاف رائحة بول وعرق عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري عن الأشخاص الأصحاء، راجع لأن نسبة الجلوكوز المتراكمة في الدم لديهم، يتم التخلص منها بفعل الكلى عن طريق البول.

يستعرض “موقع عربي بريس” في السياق التالي، أسباب تميز رائحة بوق وعرق مرضى السكري عن الأصحاء.

مراحل تكون رائحة بول وعرق لمريض السكر؟

أفدا الدكتور أحمد أنور، استشاري مرض السكري والغدد الصماء، إن بول وعرق مريض السكري ليس لهما رائحة محددة أو مُعينة على الإطلاق، لافتًا إلا أنها تختلف فقط في حالة الأسيتون فقط.

وأضاف الدكتور أحمد أنور ، أن ظهور الأسيتون في البول قد يرتبط بعدم تناول المريض بعض جرعات أدوية السكر المفترض تناولها، لافتًا إلى أن وجود أسيتون في البول رغم أن نسبة السكر في الدم معتدلة، وهذا مؤشر على وجود جفاف في الجسم وأنه في حاجة للسوائل.

وتابع الدكتور أحمد أنور استشاري مرض السكري والغدد الصماء، أنه إذا كان ظهور رائحة الأسيتون في البول مرتبط بمستوى السكر في الدم، لا بد من التوجه إلى الطبيب المختص لاجراء الفحوصات الطبية اللازمة، مثل وظائف الكلى، وأيضا قياس نسبة الأملاح في الجسم.

وأوضح، أنه إذا كان الأسيتون مرتبط بارتفاع مستوى السكري في الدم بشكل بسيط، قد يلجأ الطبيب المعالج إلى إعادة ضبط وتعديل جرعة الأنسولين.

وأختتم الدكتور أحمد أنور ، أن الأسيتون يجعل رائحة البول قريبة من رائحة الفاكهة التالفة و القريبة من التعفن.

شاركها على تويتر:

إرسال التعليق