سياسة

نقابة تونسية تتبرع بالدم لضحايا الزلزال‬

حل نور الدين الطبوبي، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، ووفد مرافق له في زيارة تضامنية للاتحاد المغربي للشغل، لتقديم العزاء والمواساة في ضحايا الزلزال الذي ضرب مدنا وأقاليم مغربية.

واستقبل الوفد النقابي التونسي، وفق بلاغ صحافي توصلت به هسبريس، من قبل الميلودي المخارق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، بمعية أعضاء من الأمانة الوطنية بدار الاتحاد بالدار البيضاء.

وفي مستهل هذه الزيارة، عبّر نور الدين الطبوبي عن تضامن الطبقة العاملة التونسية مع الطبقة العاملة المغربية والشعب المغربي إثر هذه الكارثة الطبيعية المؤلمة، كما قدم خالص العزاء ومشاعر المواساة في فقدان المئات من الضحايا.

وأكد النقابي الطبوبي للأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل استعداد وانخراط الاتحاد العام التونسي للشغل في كل المبادرات التضامنية التي تروم تخفيف التداعيات الجسيمة لهاته الكارثة الأليمة.

وفي تجسيد لأواصر التضامن والأخوة التي تجمع الاتحادين المغربي والتونسي، أورد البلاغ، قام الأمين العام للنقابة التونسية والوفد المرافق له بزيارة مركز تحاقن الدم، حيث تبرع والوفد المرافق له بالدم، لتمتزج الدماء التونسية بالدماء المغربية. كما اقترح مساهمة أطباء وممرضين من نقابة العاملين بالصحة التونسية في عمليات الإسعافات وعلاج ضحايا الزلزال.

وتجسد هذه الزيارة، حسب البلاغ، أواصر الأخوة والتضامن ومتانة العلاقات التاريخية التي تجمع الاتحاد المغربي للشغل والاتحاد العام التونسي للشغل والطبقتين العاملتين المغربية والتونسية.

كما يشارك الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل في اجتماع الأطر النقابية للاتحاد المغربي للشغل، يوم غد الاثنين، بالمقر المركزي بالدار البيضاء؛ وذلك بحضور ممثلي النقابة من المناطق المنكوبة، مجددا تضامن الطبقة العاملة التونسية مع الطبقة العاملة المغربية والشعب المغربي جراء الفاجعة.

يشار إلى أن رسائل التضامن وعبارات العزاء والمواساة ما زالت تتقاطر من معظم المنظمات النقابية الصديقة عبر العالم، حيث توصلت المنظمة المغربية برسائل من الاتحاد العربي للنقابات بالأردن والاتحاد الدولي للنقابات والاتحاد الأوروبي للنقابات ببروكسيل والاتحاد العربي لعمال النقل بلندن والاتحاد العربي للنفط والبترول بمصر ومن نقابة الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ونقابات كل من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا واليابان وإيطاليا وفرنسا ولبنان والكويت وباكستان والعراق والأردن وسلطنة عمان والبحرين والدانمارك وتركيا والسودان ودول إفريقية عديدة.

وتعبر هذه الرسائل عن وقوف هذه المنظمات وتجندها للمساهمة في كل المبادرات التضامنية الميدانية والمجهودات في مجابهة تداعيات هذه الفاجعة والتخفيف من تداعياتها.

Elaouad

جريدة إلكترونية مغربية تتجدد على مدار الساعة. تقدم آخر أخبار المغرب والعالم العربي بالاضافه الي أقوي الفيديوهات والصور الحصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى