حملات دهم واعتقال باقتحام مدن وبلدات في الضفة الغربية | أخبار

شنت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء حملات دهم واعتقال واعتداء على الممتلكات خلال اقتحامها مدنا وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، التي تشهد غضبا متصاعدا ضد العدوان المتواصل على قطاع غزة.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة قباطية جنوبي جنين، مضيفا أن مواجهات اندلعت بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال أثناء اقتحامها بلدة عرابة جنوب غربي جنين.

وفي نابلس، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في محيط مخيم بلاطة شرق المدينة.

وأفاد المراسل بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية وشنت حملة دهم واعتقالات شملت أسرى محررين.

وأفادت مصادر فلسطينية بقيام قوات الاحتلال باقتحام منزل الأسير المحرر خزيمة غيث والعبث بمحتوياته والاعتداء عليه قبل اعتقاله.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منطقة الخضر في مدينة بيت لحم واعتقلت فلسطينيا وصادرت مركبته.

وفي قرية عين يبرود شمال رام الله، قامت قوات الاحتلال بمداهمة منزل الأسير أمين عمران وقامت بتخريب محتوياته.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأن فلسطينيا أصيب برصاص الاحتلال وتم نقله إلى المستشفى. ووثق نشطاء فلسطينيون قيام قوات الاحتلال بتفتيش الشاب المصاب وهو ملقى على الأرض، كما أظهرت الصور تعرض سيارة الإسعاف لإطلاق نار.

وتشهد الضفة الغربية موجة توتر ومواجهات بين الفلسطينيين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وخلال هذه الفترة استشهد برصاص الاحتلال أزيد من 200 من أبناء الضفة، إضافة إلى نحو 2800 جريح.

ويتزامن الغضب في الضفة مع الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة التي أدت حتى الآن لاستشهاد أكثر من 13 ألف فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال، فضلا عن إصابة ما يزيد على 30 ألفا آخرين.

Source link

شاركها على تويتر:

إرسال التعليق